Home مياه مالحه شرح طريقة الصيد بتقنية الجر

شرح طريقة الصيد بتقنية الجر

4 min read
0
0
234

صيد الجر

شرح طريقة الصيد بتقنية الجر spinning / peche aux leurres

 

يعود تاريخ تقنية الجر إلى نهاية القرن الثامن عشر بأوروبا، و قد كانت تستعمل فيها انذاك أسماك ميتة بذل الأسماك الإصطناعية، جائت هذه الفكرة عن طريق تقنية أخرى مشابهة للجــر وهي الصيد بالذباب أو الحشرات fly fishing/peche à la mouche

هذه التقنية خاصة للصيد في المياه العذبة، و يعود تاريخها إلى العهد البزنطي.

 

تقنية الجر تطورت مع الطفرة الصناعية، بحيث أصبحت الشركات المهتمة بصناعة مستلزمات الصيد توليها أهمية أكثر، و تبتكر مواد و منتوجات جديدة تسيل لعاب هواة هذه التقنية، فصداها وصل لكل شواطئ و أنهار و بحيرات العالم . تستعمل تقنية الجر في المياه العذبة و المالحة ، و لكل واحدة قواعدها الخاصة، لأن البيئة و أسماك المياه العذبة تختلف عن تلك التي في المياه المالحة ، و موضوعنا يخص طريقة الجر في المياه المالحة.

تقنية الجر تعتمد على أسماك اصطناعية أو كائنات بحرية اصطناعية الهدف منها إثارة الحس الغرائزي للأسماك الأخرى كغريزة الإصطياد للأكل أو غريزة السلطة، أي طرد الأسماك الغريبة عن المنطقة التي يمكن أن تنافسها على الموارد الغدائية، كما تفعل سمكة الدرعي أو القاروص le bar / sea bass التي تحمي منطقتها من كل منافس، كذلك سمكة السيريولا   .Amberjack/sériole

نحتاج في هذه التقنية إلى قصبة قوية و خفيفة، لا يتعدى وزنها 250 جرام و طولها بين 2 و 3 أمتار حسب المكان الذي نود الإصطياد منه، فمثلا الإصطياد من الشاطئ يحتاج إلى قصبة طويلة ، بينما الصيد من الصخر أو أرصفة الموانئ لا يعتمد على طول القصبة، كلما كانت القصبة قصيرة كلما كانت مريحة، الأهم أن يكون الصياد متحكم و مرتاحا مع القصبة.

بالنسبة لقوة رمي القصبة action فتختلف حسب الطعم الإصطناعي الذي نود استعماله، لكل قصبة قوة رمي محدد تنصح بها الشركة المصنعة، و تكون مكتوبة على ظهر القصبة بعبارة action , مثلا : 40-10 أو 27-7 أو 30-15… إلى غير ذلك، يعني ذلك أن الوزن الذي يمكن ان ترميه القصبة محدد بين مثلا : 40-10 غرام أو 27-7 غرام أو 30-15 جرام …. لهذا أول شيئ نوفّره في هذه التقنية هي القصبة، لأن الطعم الإصطناعي الذي سنوفّره بعد ذلك يجب أن يتناسب مع قوة رمي القصبة، فمثلا لدينا قصبة قوة رميها 30-15 action و استعملنا فيها سمكة اصطناعية وزنها 50 جرام فسنعرض القصبة لخطر الإنكسار أثناء الرمي، كذلك إذ استعملنا سمكة اصطناعية وزنها أقل من 15جرام سوف لن ترميها القصبة بعيدا.

لكل تقنية صيد قصبة خاصة بها، لهذا في تقنية الجر نستعمل قصبة الجر فقط spinning rod، أنصح بشراء قصبات من جزئين أو ثلاث  أحسن قصبة هي المكونة من قطعة واحدة، لكن يستحيل التنقل بها، كما أنصح بالإبتعاد عن القصبات التي تطوى  ينصح كذلك بقصبات ذات مسالك les guide مصنوعة من مادة الفيجي fuji لأنها تساعد على انزلاق الخيط و لا تأثر عليه أثناء الرمي و السحب، أهم شيئ هي المادة المكونة للقصبة، و تكون مكتوبة على القصبة بعبارة -Blank- ، عادة ما تكون مصنوعة من الألياف الزجاجية fiberglass ، أو الغرافيت أو البورون، قصبات البورون بدأت تختفي من الأسواق بسبب السعر المرتفع جدا، والجرافيت بدأ يقل نظرا لخصائصه و ارتفاع ثمن المواد الخام في السوق العالمية، الشركات وجدت الحل في قصبات الكاربون، و هو مزيج من المواد السالفة الذكر و مادة الكاربون, و مواد أخرى تنتج الصلابة و خفة الوزن، لهذا يجب الحذر عند شراء القصبة، من أي نوع من الكاربون هي ؟ لأن الجودة تختلف فهناك أنواع عديدة من ألياف الكربون: IM6، M8، M55، M40، M40J M46J،T300، HR40 ، IM12 … أنصح بالإبتعاد عن القصبات المكتوب عليها high performance fishing بدون كتابة نوع المادة المكونة لها، سنتكلم في موضوع لاحق (خاص بقصبة الصيد)، إن كان بالإمكان توفير قصبتين واحدة بقوة رمي كبيرةaction max 50 مثلا 50-15 و أخرى بقوة رمي خفيفة action min 5 مثلا 17-5 فسيتيح لنا ذلك مجالا أكثر لتجريب أنواع كثيرة من الطعوم.

 

في ما يخص البكرة ـ الجرارة le moulinet / reel يجب أن تكون خاصة بهذه التقنية، و مميزاتها الأساسية خفة الوزن و الصلابة و يكون حجمها من 2000 إلى 4000، (قوة الماكينة ليس في حجمها بل في المواد المكونة لها)، و أن تكون رأس الجرارة أي مجمع الخيط la bobine مصنوعة من الجرافيت أو الألومينيوم، ينصح بالإبتعاد كليا عن الماكينات التي إحدى مكوناتها من البلاستيك، بعض الشركات توفر بوبينة احتياطية extra spool و هذا ينصح به، كذلك ينصح بجرارة سريعة ممكن أن تلف في دورة واحدة ما بين 70 إلى 90 سنتمتر و هو ما يعرف ب Gear Ratio و يكون مكتوب فوق كل الماكينات، مثلا(Gear Ratio 6.2:1) يعني البوبينة أو مجمَِّع الخيط يدور حول نفسه 6.2 مراة في اللفة الواحدة، لا تعطو أهمية لعدد أسناد الجرارة أو ما يعرف bearing فالعديد من الماكينات مكتوب فوقها 7 أو 8 أو 9 bearings و جودتها دون المستوى و هو خطأ شائع عند رواد الصيد، ما يهمنا هو جودة المسندات bearings، فمثلا شركة Shimano تستعمل bearings نوع ARB و شركة Daiwaتستعمل bearings نوع CRBB و هما من النوع الممتاز، لهذا تجدهم يضعون أسناد بين 4 و 5 فقط, لماكينة الجر.

 

بالنسبة للفرامل les freins، دورها هو إجهاض الأسماك و هي مهمّة جدا في كل تقنيات الصيد، بحيث نترك السمكة تسحب الخيط بمجهود أكثر و هو ما يرهقها و بالتالي يسهل علينا سحبها إلى الخارج، الماكينات التي سنستعمل يجب أن توفر فراملها على الأقل قوة 4 kg و كلما كانت أكبر كلما كانت نسبة مقارعة الأسماك الكبيرة إيجابية، بشرط برمجتها بطريقة صحيحة لكي لا تضيع السمكة من بين أيدينا، و هو أسوأ موقف يتعرض له الصياد خصوصا إن لم يراها و يتعرف عليها و على حجمها، أصحاب التجربة كلهم حسو بهذه المرارة و يفهمون ماذا أقول، أهم شيئ أن تكون الفرامل بالأعلى أي فوق البوبينة و ليس بالأسفل.

 

أنواع خيوط الصيد المستعملة هي: خيوط النايلون (غير فعالة في هذه التقنية), و الخيوط المهجنة او المدمجة، مثل (خيوط الخياطة) tresse أو Braided line ، و هذا هو الإختيار الصحيح، لأن الخيوط المهجنة قوية جدا ضعف النايلون 15 المرة تقريبا ، رقيقة و خفيفة جدا، تساعد على الرمي البعيد، و لا تشرب البلل، و الأهم هو انعدام المطاطية / no elastic ، و هي الميزة التي نبحث عليها في تقنية الجر، لأننا سنسحب الطعم الإصطناعي بطرق مختلفة، و بالتالي على الطعم الإصطناعي أن يستجيب لحركات اليد و القصبة بدون بطئ و تمدد أو تأخر. كذلك هذه الميزة في الخيط تساعد على غرز السنارة بشكل جيد في فم السمكة.

 

كل الخيوط لديها حجم معين يقاس بالملمتر، إن كان الخيط من نوع النايلون ينصح بخيط رقم 35 ، و إن كان من نوع التريس فمن الأحسن أن يكون بين 16 و 18، لا داعي لخيوط غليظة خوفا من الأسماك الكبيرة، لأن أول شيئ سيتضرر هي السنارة ستنكسر أو ستفتح، كذلك يجب أن ينسجم الخيط مع القصبة، غالبا ما يكون مكتوب على القصبة -Line Weight- وزن الخيط أو power line، يمكن أن يكون بوحدة قياس lb الرطل و هو ما يعادل 0.454kg و هي قوة الخيط، أو PE و هي وحدة قياس يابانية تعادل lb*10 خاصة بحجم الخيط ، تحتاج إلى عملية حسابية نسبية خاصة بالحجم والقوة 1PE=0,165MM. سنحتاج أيضا إلى قطعة من خيط النايلون الرفيع الغير المرئي florocarbon حجم 35 طوله بين متر إلى 1,5 متر نربطه ببقية الخيط الموجود بالبكرة ـ الماكينة و هو ما يسمى ( الترقيعة ) و عليه يعلق الطعم الإصطناعي بعد ربطه بعلاقة صغيرة ، هناك عدة طرق لربطه بالتريس، منها طريقة tonny penna و albright أو John Collins …. في حالة وجود مجمع خيط آخر إحتياطي extra bobina يمكن ملؤها أيضا بنفس الخيط بحيث تكون ثانوية، و نستعملها في حالة انقطاع الخيط أو تلفه خصوصا بالليل عندما تكون الرؤية منعدمة، أو نستعملها باستخدام ترقيعة رقم 25 عند استخدام الطعوم الصغيرة و الخفيفة الوزن أو في حالة ما كانت المياه صافية، أو لصيد الدرعي ـ القاروص le bar في الأماكن الضحلة أو في حالة انعدام الموج، أو لاصطياد الأسماك التي لن يتعدى وزنها 2kg مثل سمك الشرن Trachurus…

 

و الآن سنتكلم على الطعوم الإصطناعية، و هو عالم الخيال و الإبداع، فكل يوم هناك منتوج جديد، هناك أنواع كثيرة جدا سنذكر منها ما يمكن للمبتدئين استعماله، لأن هناك منتوجات تحتاج لخبرة واسعة جدا، أو إلى قارب أو إلى إمكانيات مادية ضخمة، أو جيولوجيا بحرية غير متوفرة في المغرب، هذه الأسماك الإصطناعية نرميها ثم نسحبها لتبدو و كأنها حية، و هي عبارة عن أسماك مصطنعة تبدو تحت الماء كأنها حقيقية ، لها العديد من الأشكال و الألوان بأحجام و أوزان مختلفة، فمنها ما تشبه السردين و البوري و الماكريل… كل الطعوم الإصطناعية تكتب فوقها أو على العلبة وزنها، أحيانا يكون الوزن بوحدة القياس OZ الأونصة و هي تساوي 28.3 غرام.

 

تنقسم الطعوم إلى قسمين رئيسيين طعوم صلبة minnow و طعوم مرنة raglou, الطعوم الصلبة تكون مصنوعة من البلاستيك أو من الخشب، هناك أنواع قليلة مصنوعة من النحاس أو الحديد تسمى الملاعيق لأن شكلها كالملعقة، لكن الأكثر استعمالا و رواجا هي المصنوعة من البلاستيك، لأن نتائجها أفضل بكثير، هناك أسماك اصطناعية بلسان في الأمام مائل إلى الأسفل، يجعل الطعم أثناء السحب أو الجر يسبح بطريقة ملتوية ليبدو و كأنها سمكة حقيقية، كلما كان لسان الطعم طويل و مائل أكثر إلى الأسفل كلما تعمقت أكثر، الكبيرة منها تستخدم للجر من المراكب. الطعوم الصلبة غالبا ما تسبح في عمق بين متر إلى متر و نصف، هذه الطعوم منها ما تحدث أصوات أو ذبدبات عن طريق كريات معدنية عبارة عن ثقلات تحتك فيما بينها لتصدر اصوات تثير إنتباه الأسماك الأخرى، عند استخدام هذه الأنواع من الطعوم و أثناء السحب يجب أن تكون القصبة مائلة، أي قريبة من الماء ليسبح الطعم بطريقة أفقية, أما العكس أي السحب و القصبة مستقيمة بإتجاه الأعلى فإن الطعم سيصعد إلى الأعلى و يقفز فوق الماء.

الشكل الثاني هو الأسماك الإصطناعية بدون لسان و يمكنها النزول الى القاع و بالتالي يمكن أن نصطاد في أي مستوى من الماء و يمكن للقصبة أن تكون أفقية أو عمودية حسب الإختيار أو طريقة السحب ، السحب المتواصل يجعل الطعم يسبح في مستوى معين أي بشكل أفقي، أما السحب إلى الأعلى ثم التوقف قليلا يجعل الطعم يسبح بطريقة عمودية نسبيا أو منحنية، النزول و الصعود، نفس الطريقة نستعملها مع المعالق و الطعوم الإصطناعية المعدنية.

أشهر أنواع هذه الطعوم هي:

Topwater – Popper أسماك مسطحة الوجه أو الأنف لتقفز فوق الماء lipless شكلها يجعلها تقفز فوق الماء، هذه الأنواع تحدث ضجيجا بقفزها فوق الماء كأنه سرب من الأسماك الخائفة، منها كذلك sebile ghost walker ملتوية الظهر.

Minnow أسماك مشابهة تماما للأسماك الحقيقية و تنقسم إلى:

Floating العائمة : الغليضة منها و الكبيرة تسبح إلى 3 أمتار حسب حجم الطعم، في حالة التوقف عن الجر تصعد للسطح.

Suspending المعلقة، عند التوقف عن الجر تنزل إلى القاع تدريجيا.

Sinking الغارقة : Crankbait/Rattling تنزل إلى القاع، و تستعمل في المياه العميقة، غالبا ما تحتوي على محرك رنان بالداخل VIBRATION لإثارة الأسماك، كطعوم Mar Amigo لشركة Maria ، أو DAIWA TEAM VIBRATION RR في هذا النوع يكون مكان تعليق الخيط في الظهر و ليس الفم.

السنارات المستعملة هي “الكراشة” Spark Points سنارة بثلاثة أسنان، أحسنها جودة هي سنارات VMC التي تستعملها شركةrapala و storm, و سنارات PS التي تستعملها شركة Yo-Zuri.

القسم الثاني من الأسماك الإصطناعية هي الطعوم المرنة raglou و هي مكونة من مادة السيليكون، منها ما هو على شكل السمك أو الدود أو كائنات بحرية أخرى، و منها ما هو مركب بالسنارة مثل Raglou, Ragbar، و ما هو بدون سنارة و يحتاج منا تمرير السنارة كطعوم Texas rig.

بما أن طعوم السيليكون خفيفة جدا فلن تستطيع قصباتنا رميها بعيدا، لهذا هناك طريقتين لرميها:

يمكن استعمال طوافة ثقيلة buldo, منها ما يملئ بالماء لتحديد الوزن الذي نريد، أو الجاهزة أنا أفضل الجاهز لشكلها الذي يساعد على الرمي البعيد، موجودة بكل الأوزان .

و الطريقة الثانية نستعمل ثقالات خاصة أمام الطعم ، ومنها Texas rig أو jigheads التي بها سنارة و تقالة في نفس الوقت.

 

سرعة السحب أو الجر تتحكم فيها العديد من الأشياء، نوع الطعم، الأسماك الموجودة بالمصيد، التيارات البحرية، فإن كان التيار معاكس نسحب بسرعة أقل لتبدو السمكة و كأنها تجد صعوبة في السباحة ضد التيار و هذا ما يبدو طبيعيا تحت الماء، نسبة الرؤية تحث الماء كلما كانت واضحة كلما أزدادة سرعة السحب، الضغط الجوي barometr، عند بدء البارومتر بالإرتفاع سرعة متوسطة، بعد إرتفاع الضغط سرعة السحب بطيئة من الأفضل إستعمال طعوم العمق، أفضل فترة هي بداية نزول مقياس الضغط، تزداد الحركة و الحيوية و نشاط التغذية للأسماك، سرعة سريعة، عند الضغط المنخفض تصبح الأسماك أقل نشاطا، سرعة السحب بطيئة، من الأفضل إستعمال طعم العمق.

نمر ألان إلى دور الصياد في اعطاء هذه الطعوم شكل حيوي، عملية الجر تعطي للطعم الشكل المادي فقط و هذا لا يكفي، ما يعطي للطعم الشكل المعنوي هي حركة المعصم الممسك بالقصبة، وأعني بالشكل المعنوي هو إحساس السمك الاصطناعي، بحيث نجعل الطعم يبدو كأنه خائف أو مصاب أو غير مبالي أو مستفز …. لذلك أثناء الجر أو السحب لابد أن نحرك معصم اليد لتتحرك القصبة، اليد اليمنى تمسك القصبة و اليسرى تلف الخيط، حركة المعصم تتحرك كأنها ترسم لوحة فنية، أي حركة تؤثر على طريقة سباحة الطعم، هناك طرق عديدة لكيفية الجر نذكر منها :

 

Steady retrieve سحب ثابث، وهي جمع الخيط مع تغيير سرعة السحب بدون تحريك المعصم أو القصبة.

Twiching ، جمع الخيط بتحريك المعصم قليلا مما يعطي للقصبة شكل متحرك يجعل الطعم يبدو وكانه مصاب، لابد أن تكون القصبة مائلة إلى الأسفل .

Jerking ، مثل twiching مع تحريك المعصم بشكل أكبر، القصبة إلى الأعلى .

Walk the dog مشية الكلب، جمع الخيط بتحريك المعصم بطريقة مستديمة، خاصة بأسماك السطح Topwater – Popper.

Stop & go. السحب والتوقف، خاصة بالأسماك المعلقة، يمكن استعمالها مع أسماك أخرى مع لحظات توقف قصيرة جداً، كذلك يمكن دمجها مع الحركات السابقة.

 

تأثير ألوان الطعوم على الأسماك، هناك نظريتين، الاولى تقول أن الأسماك لا ترى الألوان، أما الثانية فانها تقر بتأثير الألوان على الأسماك، و أنا أعارض النظرية الاولى، فإن لم يكن هناك تثير للالوان على الأسماك فلمادا الاخطبوط يغير لونه؟! و لماذا بعض الأسماك والكائنات البحرية تتخد من أماكن تشبهها لوناً مكان للعيش ؟!!! إذاً هناك تاثير ، بشرط إختيار اللون المناسب، مع العلم أن الأسماك لا ترى كالانسان، لأن الأسماك ترى من أسفل الماء، و الضوء يأتي من الفوق ثم ينكسر في الماء، مما يحدث عملية تباين الألوان contrast. كذلك يجب مراعات مستوى الضوء ونسبة الرؤية في الماء عند اختيارنا للألون، بعد بحث عميق من أصحاب الإختصاص و تجربة محترفي الصيد، تم تحديد الألوان المناسبة حسب المؤثرات الطبيعية على الشكل التالي:

 

اللون الأبيض والفضي مناسبين للصيد في الأعماق.

قرب غروب الشمس أو شروق الشمس، الأحمر يعمل بشكل أفضل، كلما تقدم النهار كلما غيرنا اللون الأحمر إلى ألوان الطيف (الأحمر و البرتقالي – الأصفر -الأخضر – الأزرق -الأرجواني).

مياه صافية جدا: أبيض، طعوم شفافة، الأزرق اللامع أو المصطنع. الأزرق هو الأكثر وضوحا.

بعد طلوع الشمس نستعمل الأحمر و البرتقالي لمدة ساعة تقريباً، بعد ذلك نستعمل الرمادي والبني.

عند غياب القمر أو أي ضوء يعني الظلام الدامس، كل الألوان تصبح كالخيال بحيث لا يمكن للسمك تمييز الألوان و لكنه يرى الطعم، اللون الأكثر وضوح هو الرمادي.

أثناء الليل، الأسود أفضل عاكس للسماء، كذلك اللون الأرجواني والأزرق الداكن.

الطعوم المصنوعة من ألوان بطريقة ثلاثية الأبعاد 3D holographic، تعكس ألوان مختلفة في ظروف مختلفة بحيث تكون مرئية في معظم الحالات.

الطعم الأسود والأزرق الداكن، وكل الألوان الداكنة جيدة لطعوم السطح أو القريبة من السطح، لأنه يبدي أفضل صورة ظلية.

الفضة تقوم بتعاكس جيد مع الأسود والأزرق الداكن، كذلك الطعوم البرتقالية و الخضراء ذات الظهر الأسود تكون تباين جيد.

في الليالي القمرية أفضل لون هو الأسود اللامع.

الماء أخضر: الأخضر هو الأكثر وضوحا.

المياه “المتسخة” (مع ألوان من مواد مختلفة): البرتقالي والأخضر والأصفر و/ vert electric (أخضر مصفر) هو الأكثر وضوحا.

المياه الموحلة: الأحمر هو الأكثر وضوحا.

هناك قاعدة تقول لا منطق في عالم الصيد، لهذا ارجوا تجريب كل الطعوم و الألوان.

 

أفضل أماكن لتقنية الجر هي قرب المياه العميقة و مصبات الأنهار، أرصفة الموانئ، الشواطئ بدون أمواج أو فوق الأمواج، الصخور المنحدرة في الماء…

أفضل الأوقات للصيد (هي عندما يكون بإمكاننا الذهاب للصيد). طلوع الشمس و غروبها قبل و بعد بساعة, الليل بالنسبة لبعض الأنواع كالعُقَام/البراكودة/ barracuda, كذلك النهار لكل أنواع الأسقمريات (Scombridae) التي تنتمي إليها كل أنواع التونة . أيضا الأسماك التي تنتمي لفصيلة الأُسْبُور Sparidae و منها الشرغو و الدنيس(dorade) التي تتغدى كل اليوم لفترات متقطعة،( كل الأسماك تتوقف عن الأكل لأنها تحتاج لفترات راحة للهضم, و هي أربع فترات في اليوم تختلف حسب القمر أي المد و الجزر). إذن يمكننا إصطياد بتقنية الجر كل فترات اليوم.

تقنية spinning تقنية جميلة جدا، بحيث تحتاج إلى لوازم صيد خفيفة نحملها في حقيبة جميلة فوق ظهرنا، قصبة و شباك يدوية من النايلون و نتمشى في السواحل بحثا عن الأسماك، نرمي في كل الاتجاهات، نصطاد بأناقة نحترم الاسماك الصغيرة، نحتفظ بسمكة أو سمكتين C&R. نحافظ على المعدات بغسلها بالماء. أهم شيء في الصياد هي الأناقة لا داعي لأكياس البلاستيك و العديد من المعدات، يمكن إبتكار أشياء عديدة من لا شيء، هناك أفكار كثيرة في عالم النت، ربما لاحظتم أننا في هذه التقنية نعتمد على الخفة و الجودة في المعدات لأننا نرمي و نسحب كثيرا و هو أمر متعب و مكلف بمعدات ثقيلة و جودة سيئة

التكنيك

تكنيك صيد الأسماك بطريقه الجر (Trolling) 🎣

 

🐟فى الحقيقه انا مش هتكلم نظرى فقط ولكن هضيف بعض النقاط العميله حسب تجاربى الشخصية فى الصيد بطريقة الجر ، والحقيقه صيد الجر من أمتع طرق الصيد إلى قلبى ❤️ وتعتبر من الطرق الأساسيه لصيد الأسماك الكبيرة حول العالم ولذلك يسمى هذا النوع من الصيد ب ( Big Game Fishing ) وذلك لأنك تستطيع صيد نوع معين من الأسماك وإستهداف حجم معين أيضا ويرجع ذلك للطعوم المستخدمة كما سنوضح فى هذا الموضوع لاحقا. وتقام عدة بطولات عالميه لصيد الأسماك باستخدام هذه الطريقة ويرجع ذلك لشهرتها وانتشارها حول العالم ولما تحتويه من تكنيك وفنيات وأدوات ومجهود وتجارب حتى تستطيع تحقيق صيد مميز بهذه الطريقة. 🐟سيبكوا بقى من المقدمة النظرى دى وندخل فى الشغل العملى 🙀وطبعا هنعرض الموضوع بشكل مختصر لان الصيد بطريقه الجر عااااالم كبير جدا ويحتاج موضوعات وليس موضوع واحد 😍 ‏🎏Go Fishing Academy🎏 بالنسبة للعدة المستخدمة فى الصيد بطريقه الجر جهز معاك ما يلى: ١- بوصة جر : وهو مخصصه لذلك النوع من الصيد وتتميز بقوتها وسماكتها ومنها ما يمكن تمرير الخيط فى حلقات او تمرير الخيط عن طريق العجل وذلك بهدف تقليل الاحتكاك. ٢- ماكينة جر : وهى تتميز بكبر حجمها لتستوعب اكبر كميه من الخيوط لتتمكن من التعامل الجيد مع السمكه دون قلق وايضاً منها بسرعه واحده وسرعتين وبتفرق فقط فى لم الخيط على الماكينه وقت التعامل مع السمكه. ٣-الخيوط : طبعا كلنا عارفين الخيوط البلاستيك او المونوفلومنت وطبعا بيميزها سعرها ولكن بيعيبها التمدد ( stretch ) وطبعا بنستخدم خيط مونو لا يقل عن ٧٠ . ويوجد ايضا الخيوط البريد وطبعا بتتميز بعدم وجود تمدد ولكن مقابل ذلك سعرها مرتفع . وطبعا مننساش يكون معانا خيط فلوروكاربون لعمل الليدر لانه بيتميز بعدم قدره السمكه لرؤيته تحت الماء وبيتم ربط الليدر بين خيط الماكينه الأساسى والطعم ، وانا شخصيا بعمل الليدر جزئين ( جزء ٥ متر ويكون عباره عن نفس خيط الماكينه مزدوج وأوله مدور ويرتبط بخيط الماكينه ) و ( جزء ٦ متر فلوروكاربون مفرد ويكون أقوىمن خيط الماكينه وأوله بيرتبط بالخيط المزدوج وآخره بيتربط بالطعم ، يعنى لو خيط الماكينه ٧٠ ليبرا استخدم ليدر فلوروكاربون ٨٠ ليبرا ، لان اهم لحظه فى خروج السمكه من الماء هى اخر ٦ متر وتنفس السمكه للهواء فبيحصل حاله من الجنون السمكه فى هذا التوقيت وبتكون انت وصلت بخيط الليدر وماسكه بقوه بالجاونتى وتقدر تتحكم فى السمكه بشكل اكثر وأطمئنان أكثر ، وللعلم 😬معظم سمك الجر إللى بيتم فقده وعدم القدره على إكمال صيده وخروجه للمركب هو 👌الليدر👌 .. لو الليدر معاك صح يبقى ان شاء الله السمكه من نصيبك وهتقدر تتعامل معاها وتطلعها. طولنا احنا قوى فى جزء الخيط بس كان لازم نقول الكلمتين دول للاهميه 🤓 ٤- الطعوم : وطبعا فى الطعوم الحيه واللى بنبدء نشكها فى السن او ندككها بالواير ونركب سن او سنين حسب مقاس السمكه وطبعا أشهر الطعوم المستخدمة فى الجر هى سمكه البلاميطه والسبيط والكنايه وطبعا بنحتاح هنا لثقل ليتم تركيبه قبل الليدر عشان الطعم ينزل لعمق معين تحت سطح البحر وهنا ايضا ممكن استخدام البورد Board . وبورد برضه على معلقه دهبى او قضى او اسود .وايضاً ممكن استخدام الداون ريجير Down rigger لما بتمتع به القدره على تنزيل الطعم لمسافات محدده حسب الأعماق إللى هيتم الجر عليها ويوجد الطعوم الصناعية ومنها الصلب زى مثلا اللورز Lures وبنقول عليها رابله وطبعا لان أشهر الشركات المصنعة لهذه الطعوم تسمى Rabala وتشبه السمكه الصغيره وتتسابق الشركات فى الوصول لافضل الأشكال لجذب الأسماك وبيكون للسمكه دى معلقه بمقدمه الرأس سواء معدن او بلاستيك والمعلقة دى إللى بتقدر تحدد على اساسها عمق الرابله وقت الجر وكلما كبرت المعلقة كلما زاد عمق الرابلة اثناء الجر. وايضاً هناك الطعوم الصناعية المرنه زى مثلا الجيلى بيلى والاسكيرت. وايضاً ممكن استخدم الشمسيه واللى بقدر اركب فيها اكثر من سمكه من الطعوم المرنه وتشبه اثناء الجر سرب الأسماك مما يجدا الأسماك الكبيرة لمهاجمتها. وغيرها وغيرها من انواع الطعوم طبعا. وطبعا مش هننسى تحضير الوجله والجاونتى والحزام ومداور وسنون وخيوط بديله. ‏🎏Go Fishing Academy🎏 سيبك بقى من العده والأدوات وندخل على الشغل العملى .. انا دلوقت مجهز العده وكله زى الفل وراكب المركب وعايز اصطاد بطريقه الجر ..😍 اعمل ايييييه؟ اولا : لازم واحد فى الفريق يكون مسئول عن فرد الخيطان من المكن المستخدم فى الجر ، عشان يعرف يرص الخيوط بشكل مثالى ويمنع تداخل الخيوط ببعضها اثناء الجر. ثانيا : هترص البوص فى الأماكن المخصصة له فى المركب ( كوبيات الجر) لو افترضنا ان انا هجر بعدد ٦ مكن . يبقى انا لازم امسح ب ال ٦ خيوط اكبر مساحه ممكنه من البحر لزياده الفرصه فى اصطياد الأسماك . ازاى بقى ارص ال ٦ ماكينات على المركب؟ وما هى أطوال الخيوط المناسبه؟ وايه هى الطعوم إللى هبدء بيها ؟ وعلى اى عمق انزل الخيوط؟ واغير الطعوم امتى؟ والالوان المناسبه ايه فى فترات النهار المختلفه ؟وعلى الأعماق المختلفه ؟؟ واعمل ايه بعد سماع صوت جرس الماكينه ؟؟ وأزاى اظبط دراج الماكينه ؟؟ والمثير من الاسئله إللى بتدور فى ذهن حضراتكم

الصيد بطريقة الجر

مقدمه لصيد الأسماك بطريقه الجر :-
يعتمد صيد الجر على غريزه الإفتراس فى الأسماك المهاجمه مثل اسماك الباراكودا والدراك والناجل والتونه وابو شراع وغيرها من الأسماك المهاجمه .
ويكون الصيد عن طريق وضع طعم صناعى يتم جره بواسطه المركب بسرعه جر مناسبه .
* أدوات صيد الجر :-
1- الطعم الصناعى :
وده انواع واشكال كثيره من اهمها :
الربالات fishing lures:
وتشبه الأسماك وبها خطافات قويه للإمساك بالإسماك
اشهر الرابلات المستخدمه في صيد الجر
https://www.facebook.com/…/a.295088147313…/375069589315240/…
شرح وافي لرابلات الاكس راب X-Rap
https://www.facebook.com/…/a.295088147313…/376094175879448/…
وأيضا معالق الجر :
وهى مصنوعه من معدن لامع وتشبه المعلقه لحد كبير وممكن ان تكون ملونه او بها بعض الريش ويوجد بها أيضا خطاف قوى لإمساك الأسماك
رحله مع اشهر المعالق وأنواعها وأدوارها ..
https://www.facebook.com/…/a.295088147313…/395386737283525/…
2- ماكينه الجر trolling reels :
ويوجد منها العديد من الأنواع ولابد ان تتسم بالقوه.
على أي أساس اختار ماكينة الجر ؟؟
https://www.facebook.com/…/a.379197748902…/438275376327994/…
3- العودtrolling rod:
ويوجد العديد من الأنواع منه
كيف تختار قصبة الجر
https://www.facebook.com/…/a.330449050443…/417847338370798/…
4- الخيوطfishing line :
وتنقسم إلى نوعين اساسيين
الخيوط النايلون و الخيوط البريدد
الفرق بين خيط الجر وخيط السقيط
https://www.facebook.com/…/a.300369966785…/378521425636723/…
5- ادوات مساعده :
مثل البورد وهو اداه تستعمل لتغطيس الطعم مسافه كبيره ..
ماهى وظيفة البورد في صيد الجر
https://www.facebook.com/…/a.379197748902…/392798234209042/…
وهناك ايضاً المداور fishing swivel ويجب ان تكون قويه وماركه محترمه
* طرق الجر :
يعتمد الصيد بطريقه الجر على معرفه مواسم الأسماك المستهدفه بالجر وذلك لتحديد الوان الرابلات وتحديد سرعه المركب وتحديدالعمق المطلوب الجر عليه .
معلومات عن السرعات والادوات المستخدمه في صيد الجر 1
https://www.facebook.com/…/a.133796266775…/312010305621169/…
معلومات عن السرعات والادوات المستخدمه في صيد الجر 2
https://www.facebook.com/photo.php…
* اماكن الجر :
افضل اماكن للجر بجوارالشعب المرجانيه الكبيره والتى تسمى (العروق) فى البحر الأحمر وكذلك بالقرب من حطام المراكب الغارقه .
خرائط مجمعه لأهم المناطق للصيد فى البحر الأحمر
https://www.facebook.com/media/set/
صيد الدراك بالجر بمنطقة السخنه
https://www.facebook.com/photo.php…
الاسماك المتوقع صيدها بطريقه الجر في الاسكندريه
https://www.facebook.com/photo.php…
* اوقات الجر :
افضل اوقات للجر فى فصل الشتاء من شهر 11 حتى شهر 3
زياده الفرص بالصيد بطريقه الجر .. كيف ومتى وأين
https://www.facebook.com/…/a.379197748902…/398928093596056/…
* كيفيه الجر :
بعد إنزال الخيوط فى الماء يتم ضبط فرامل المكن وضبط جرس المكن وإنتظار اجمل صوت فى العالم بالنسبه لصياد السمك وهو صوت الجرس زنننننننننننننننننننن زننننننننننننننننننن
فيبدأ الصياد فى التعامل مع السمكه من شد وجذب ومسايسه لحين تشريفها على المركب .
تجارب أحد أعضاء صيد الأسماك للمحترفين مع صيد الدراك بمنطقة العين السخنه
https://www.facebook.com/…/a.379197748902…/383440408478158/…
تشابك الخيوط اثناء الترولينج .. المشكله والحل !!
https://www.facebook.com/…/a.379197748902…/415692535252945/…
الموضوع ده شامل لكن التفاصيل محتاجه شرح بإستفاضه لإن كل نقطه
صغيره محتاجه موضوع مستقل حتى تعم الفائده .

 

ماهى وظيفة البورد في صيد الجر
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
أنتوا عارفين فية ناس كتيرة غاوية بحر وغاوية تصطاد ترولينج ( جر ) بالمراكب وأنا بعتبر الصيد بالترولينج هى هواية البشوات لأنة لايحتاج الى سمك حى أو حبار أو زفارة كلة على النظيف ( البوص والسمك البلاستيك ) والكرسى فى الشمس والهواء

بس الموضوع مكلف شوية وخاصة فى البوص + المكن المستخدم فى الترولينج ( الجر ) لان سعر البوص الكربون والفايبر غالى + ماكينة الصيد أيضا غالية جدا وكل شوية البوصة أتكسرت والمكنة أتعطلت مشاكلهم كتير .

طبعا أنا بعشق صيد الترولينج بس كنت بدور فى النت علي اي حل موفر فشوفوا بقي انا لقيت ايه .
بورد:

أية هو بقى البورد؟؟؟ د هو عبارة عن خشب مضغوط على شكل مركب وهو يشبه (بورد الويند سيرف) الذى يتعلم عليه الاطفال السباحة ولكن اصغر ويصنع من الفلين أو البلاستيك المضغوط والقصد منه دفع الرابلة الى اسفل

طيب أزاى بقى بيشتغل البورد دة الموضوع سهل جدا

نجيب 100 متر شعر صيد 200 مضغوط .

سمك بلاستيك حسب نوع السمك اللى حضرتك عايز تصيدة .

مداور لوصل شعر الصيد + السمكة البلاستيك بالبورد.

بعدين نجيب 10 متر من شعر الصيد نقصهم من ال100 متر وبعدين بالمداور نربط السمكة البلاستيك فى طرف والطرف التانى بالمدور الثانى فى كعب البورد ( القطعة العريضة )

وبعدين نربط طرف شعر الصيد الباقى من ال 100 متر بالمدور فى الطرف المدبب من البورد ماشى لحد كدة .

لما تروح المركب وتبدأ رحلة الصيد تبدأ تنزل البورد فى المية وتسيب من 20 متر الى 25 متر وبعدين أربط الشعر فى أى ماسورة فى المركب تكون قوية لأنك طبعا مش حتقدر تمسكها بأيدك او يفضل استخدام شداد العجله .

وأول المركب مايتحرك على سرعة خفيفة جدا شوف فى الصورة التالية أية اللى حيحصل .

طيب أذا هجمت السمكة على الطعم هيطلع االبوردعلى سطح فيعرف الصياد أن فى سمكة فىالبوردو يقوم بسحبها .

طبعا البود لقيت منة مقاسات هههههههههه يعنى كل ماصغر حجم البورد ينزل الى أعماق صغيرة وكل ماكبر الحجم ينزل الى أعماق أكبر .

«الجرّ».. متعة صيد السمك الكبير

صيد الجر» ليس مجرد صيد للسمك، بل هو متعة في الإيقاع بالأسماك الكبيرة عن طريق أسماك صغيرة لكن صناعية. إنه نوع من الخدع التي تعتمد على حقيقة أن الصغير لا مكان له في البحر، طالما كان الكبير موجودا. إنها لعبة.. وربما لهذا السبب يعرف الاسم الإنجليزي لهذا النوع من الصيد باسم «Big – game fishing». وهذا الصيد يستهدف الأنواع الكبيرة من الأسماك التي لا يمكن للهواة صيدها بطرق أخرى. ولهذا يحتاج صيد الجر لمبالغ باهظة، وللسبب نفسه ينحصر هذا النشاط على الأثرياء والمقتدرين ماليا.

وأسعار أدوات هذا النوع من الصيد تختلف من مكان لآخر.. وتتراوح إجمالا بين عدة مئات من الدولارات، إلى عدة آلاف، وهذا بالطبع لا يشمل نفقات المركب وباقي الأدوات المساعدة.. البوصة الخاصة بصيد الجر تتميز بالقوة الشديدة، مع مرونة أقل من تلك الموجودة في البوص العادي، كما أنها مزودة بوسائل تقلل من الاحتكاك، أهمها «عجلة الانزلاق». ويتراوح سعر بوصة الجر في السوق المصرية بين 30 و50 دولارا، فيما يبلغ سعر السمكة الصناعية في المتوسط نحو 5 دولارات. وسيحتاج مجموعة من الصيادين الهواة لثلاثين أو أربعين سمكة من هذا النوع على الأقل لصيد يوم واحد. وسعر ماكينة ذات فرملة قوية وذات وسائل تأمين ضد احتكاك الخيوط، يبدأ من 120 دولارا وحتى 5 آلاف دولار. ويلزم لاستخدام الماكينة بعض المستلزمات الأخرى، منها أحزمة البطن والكتفين، وتصنع عادة من الفايبرغلاس، وتربط هذه الأحزمة على مختلف أجزاء جسم الصياد، لحمايته من خيط الصيد في حال الإمساك بسمكة كبيرة والعراك معها، قبل رفعها على المركب.

ويقول شيخ الصيادين في منطقة العلمين بالساحل الشمالي، محمد الفردي، إن الأوقات الصالحة للصيد بطريقة الجر تبدأ من الصباح الباكر حتى ما بعد الضحى بقليل، وكذلك في فترة العصر وحتى غروب الشمس، مشيرا إلى أن الطُعم الصناعي (رابالا) الذي يستخدم في اصطياد الأسماك الكبيرة يتم تصميمه من مواد مختلفة، حسب السعر.. «يوجد طُعم عبارة عن قطعة بلاستيك ذات ثقل معين يتراوح بين كيلوغرام إلى أربعة كيلوغرامات، وتوجد قطع أخرى من مادة الفايبر.. هذه الطعوم يتم إنزالها في الماء، وربطها بخيوط صيد يصل طولها لحوالي مائة متر».

ويضيف الفردي: «تبدأ المركب في التحرك بسرعة معينة، بحيث تبدو كل تلك الأسماك الصناعية وكأنها سرب من السمك الحقيقي يجري تحت البحر، على بعد لا يقل عن مائة متر عن المركب.. هذا يلفت انتباه الأسماك الكبيرة التي تقع في الفخ.. ». وبالنسبة لمن لا يسعون وراء الصيد طلبا للرزق، فإن الموضوع لا يزيد عن كونه هواية، تحولت مع الزمن إلى صيد له قواعد وعادات وأصول، تختلف عن تلك التي يلجأ إليها الصيادون المحترفون بسفنهم المجهزة في أعالي البحار. الهواة، بإصرارهم على ممارسة هذه العادة، حولوا الصيد بالجر إلى مسابقات محلية وإقليمية ودولية يشارك فيها المتنافسون وهم يخضعون للجان تحكيم ولجان مراقبة لقانون اللعبة التي تجري فصولها بين المراكب في عرض البحر.. وشهد البحر الأحمر مسابقتين من هذا النوع، الأولى مسابقة عربية، استضافتها مدينة ينبع السعودية في يناير (كانون الثاني) الماضي، تحت رعاية الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، فيما استضافت مدينة الجونة المصرية مسابقة دولية أواخر الشهر الماضي، تحت رعاية محمد مجدي قبيصي محافظ البحر الأحمر. ومن بين عشرات الصيادين الهواة المشاركين في بطولة الجونة، تمكن ثلاثة، وهم مصريان وسعودي، من الحصول على المراكز الثلاثة الأولى، مستخدمين الطعم الصناعي، حسب شروط المسابقة، حيث أوقع أيمن حسونة صاحب المركز الأول بسمكة «كوبيا» تزن 13 كيلوغراما، وأمسك الثاني سيف خيري بسمكة من نوع الناجل ويبلغ وزنها 11.80 كيلوغرام، فيما قنص الثالث هاني عبد الجليل سمكة تونة بوزن 11.05 كيلوغرام.

وحتى بالنسبة للسياح وزوار المدن الساحلية المصرية، ممن لا تؤهلهم إمكاناتهم للانخراط في المسابقات المحلية والإقليمية والدولية، يمكنهم ممارسة هوايتهم بتكلفة أقل ودون شروط، خاصة أن عددا من القرى السياحية المصرية على البحر الأحمر وعلى البحر المتوسط، أصبحت توفر وسائل لصيد الجر من أجل إغراء السياح والزوار بالإقامة فيها. ولأن هذا النوع من الصيد يتطلب أجواء باردة، كون السمك الكبير لا يقترب من الشواطئ إلا في مثل هذه الأجواء، فإن الإعلانات عن صيد الجر ومسابقاته وممارسة هوايته، تكثر في فصل الشتاء، وتستمر حتى الربيع، أي حتى منتصف شهر مايو (أيار) من كل عام. «لاحظنا أن كثيرا من المصريين والعرب يحبذون ممارسة هذه الهواية. وحيث إن السياحة تراجعت لأسباب مختلفة منها الأزمة المالية العالمية، فإن توفير ما يحتاجه هواة صيد الجر، يمكن أن يغري على الإقامة هنا.. جربنا هذا في قريتنا في (منتجع) شرم الشيخ، ونجرب الآن في قريتنا بالساحل الشمالي (على البحر المتوسط)»، يقول محسن جاد الله، المسؤول عن الترويج في إحدى الشركات السياحية العاملة في عدة دول بمنطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى وجود رغبة من قبل شركات سياحية أخرى للتعاون في هذا المجال، لها نشاط ومقار في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا. وبعد مصر والسعودية، تعتبر الأردن ولبنان والإمارات والكويت أكثر الدول العربية نشاطا في هذا المجال. ويشير جاد الله إلى إمكانية إقامة مسابقة دولية أخرى للصيد بالجر في إحدى قرى الساحل الشمالي الغربي بمصر خلال أحد شهور فصل الشتاء، لتنشيط السياحة هناك، خاصة أن أسعار أدوات الصيد بالجر، ليست في متناول الأثرياء فقط، كما يعتقد البعض، بل يمكن للطبقة المتوسطة امتلاك هذه الأدوات أو استئجارها من مكان الإقامة.

الطعم المستخدم في صيد الجر

 

يعتبر الجر من افضل انواع الصيد في البحر الاحمر
وينقسم الطعم المستخدم الي قسمين
القسم الاول الطعم الحي
ومن اهم انواع الطعم الحي السبيط او الكاليماري
أدوات الإعداد :
يجب توافر الأدوات الآتية لتسييخ الأسماك :
1- سيخ التدكيك : هو عبارة عن سيخ من الاستانليس ستيل أو الحديد مسنون من أحد طرافه ومفلطح من الطرف الآخر وبه فتحة مائلة لوضع الواير 0
2- سنارة قوية : بحلقة مقاس من 8 / 0 وحتى 11/0 متصل بها واير قصير من 120 : 150 رطل مجهز ومقفل بإحكام بإقفال الواير 0

ويتم تسليك الطعم في السلاح كالاتي

ادخل سيخ التدكيك من مؤخرة حبة الكاليماري
عند بروزة من جهة الراس ادخل فيه الخيط المثبت به السلاح
اسحب السلك المعدني ومعه الخيط من حبه الكاليماري حتي يستقر السلاح في جسم الكاليماري
ادخل السلك في الثلث الاخير من حبه الكاليماري لعمل خية تتحمل وزن حبة الكاليماري في الماء

اما تسليك الاسماك لها عدة طرق

الطريقه الاول
بامرار خيط بين العينين وتربط به السلاح ويكون هذا السلاح خارج جسم السمكه

الطريق الثانيه

خطوات الإعداد ( في حالة سنارة واحدة في السمكة ) :
1- يمرر السيخ من مكان وضع السنارة حتى تخرج من فم السمكة ويجب أن يتم إدخاله من بعد الذيل مباشرة 0

2- يوضع الواير المتصل بالسنارة في الفتحة المائلة 0

3- يتم شد السيخ وبه الواير بحرص وبطء بحيث تكون الفتحة المائلة وبها الواير ناحية جسم السمكة حتى لا تشتبك أطراف الفتحة بالجلد أثناء الشد حتى يخرج طرفي الواير من فم السمكة 0

4- يتم فك السيخ من الواير وإدخاله حلقة السنارة بحرص في الفتحة التي أحدثها السيخ في جسـم السمكة باليد ثم استكمل الشد حتى تصبح السنارة بداخل السمكة وبحيث توازي نهايتها مـن ناحية الملعقة نهاية ذيل السمكة 0

5- يتم إحداث ثقب في رأس السمكة بالقرب من الفم ( من 1 / 2 : 1 سم ) لإدخال سلك الرباط الذي يتـم إغلاق فم السمكة به – حتى لا تتهتك أثناء الجر – وبحيث ينقذ من الفك السفلي للسمكة 0

6- يتم طي السلك ووضع أحد أطرافه تحت الواير الخارج من فم السمكة والأخر فوقه ويتم لفها علـــــي الواير الخارجي من فم السمكة عدة لفات حتى تلتف حوله تماما 0

7- في حالة استعمال سمكة كبيرة أو طويلة ( كالزرقان والكنايات ) تضاف سنارة أخري في الجانب الآخر من السمكة عند منتصف السمكة تقريبا وبحيث تكون نهاية الواير للسنارتين في مستـــــــوي واحد حتى يمكن وضعهما في مشبك المدور 0

يتم تسليك حبة من التونه لصيد القرش او الباكودا

ومن الممكن استخدام اسماك طازجة ( غير حية) علي ان تتوفر بها الشروط الاتية

يجب أولا انتقاء السمكة الطعم من حيث الحجم ومدي كونها طازجة , فعندما أجد طاولة أو أكثر من أسماك البلاميطة أو الكبريت أو الكسكمري , فلأنني أقوم بفرزها بالكامل سمكة وراء سمكة وانتقاء الصالح منها الذي تتوفر فيه الشروط الآتية :-
1- أن تكون السمكة طازجة تماما ومتماسكة ولامعة الأعين 0
2- أن تكون السمكة سليمة ليس بها تقشير بالجلد , وأن يكون فمها سليم 0
3- أن يكون وزن السمكة يتراوح بين 1 / 4 كجم و 1, 25 كجم ويفضل استعمال الوزن من 1 / 2 كجم حتى 1 كجم بالنسبة للكبريت والبلاميطة القمل والكسكمري والعيدة 0
4- بالنسبة للرخويات كالسبيط والكاليمار , يجب أن تكون غير مفتوحة أو منزوعة الجلـد ( منظفة ) وإنما يجب اختيارها كما تكون علي حالتها الطبيعية عند خروجها من الماء 0
ويتم يسليكها بنفس الطريقة

هناك بعض أنواع أسماك الطعوم التي تفضلها معظم الأسماك في غذائها نظرا لاحتوائها علي قدر كبير من الأحماض الأمينية كأسماك البلاميطة والكبريت والسردين والماكريل والكسكمري والعيدة والقمل والزرقان والبوري والأسماك الطائرة وغيرها 0

ثانيا الطعم الصناعي
وهو مشابه الاسماك الموجودة في نفس البيئه

الربالة

الكاليماري

ويتم التثبيت للطعم الصناعي مع الثقل المناسب

بورد الجر

البورد .. هو أداة يتم ربطها بخيط مكنة الجر ثم تربط بعدها ليدر و المعلقة في آخر الليدر. مهمة البورد الأساسية هي تغطيس المعلقة و جعلها تعوم علي مستوي عميق. البورد مصمم بطريقة هندسية بحيث انه لما السمكة تضرب علي المعلقة و يتشد من اتجاه الليدر، البورد بينقلب رأسا علي عقب، فيتجه الي السطح و يشد السمكة معاه للسطح، ووقتها بنقول “البورد قلب”.

أشهر شركة بتصنعه هي يوزوري Yo-zuri و هي بتصنع منه موديلات كثيرة، اشهرها في مصر موديل K-Type اللي بيتباع في كل حتة ذو اللون البرتقالي او الاصفر السمني.

مافيش فرق بين اللونين لكن لو لا قدّر الله الخيط اتقطع، البورد بيعوم علي سطح المياه، و اللون البرتقالي هايبان بوضوح اكثر. فيه موديل آخر فيه حتة رصاصة، و ده غير مفضل لأنه ممكن يغطس لو لم تقوم بلمه بسرعه و يوعر، أو لو اتقطع طبعا يبقي راح خالص

اخري ممكن تؤثر علي عمق البورد، مثل سرعة لمركب، اتجاه التيار، قوة التيار، سمك الخيط … بس نقدر نقول انها ارقام تقريبية اقرب للحقيقة

بشكل عام
اكثر البوردات استخداما في مصر مقاسات 7 و 8 و 9 … بنستعمل برضه 6 و 10، بس من 7 لـ9 هم الاكثر شيوعا، حسب انت عايز تنزل بالمعلقة لعمق ايه.

نصيحتين قبل تركيب بورد علي ماكينتك:
1- البورد له قوة شد كبيرة، فلازم تكون عدتك تتحمل الشد ده. فمثلا ماينفعش تركب بورد مقاس 9 او 10 علي بوصة 30-50 رطل، او علي خيط 60، او خيط قديم و متهالك، او ماكينة صغيرة و دراجها ضعيف.

2- قبل ما تنزل بالبورد شوف متوسط اعماق المنطقة اللي بتجر فيها، و البورد مفروض هاينزل علي عمق كام عشان تقدر تتفادي ان البورد يوعر في الشعب، و في نفس الوقت تكون قايل لريس المركب انك نازل ببورد مقاس كذا عشان يعمل حسابه مايدخلش في عواري او مايطلعش يجري. فمثلا الكونيسة متوسط الأعماق فيها 20 متر و عادي جدا تعدي علي اماكن 10 متر، يبقي ماينفعش تنزل ببورد 8 او 9.

في البورد يتم استخدام مداور على رولمانات بلى .
طيب ليه ؟

علشان نمنع التفاف الليدر اللى عمال يبرم مع المعلقة لأن حركة المعلقة في الميه عاملة زى الدوامة في اللف بتاعها و ده بيخلى ناس كتير تستغرب ليه الليدر بيلف و يتكعبل بعد مرتين تلاته

الشىء التاني انه مايبرمش الخيط الاساسى لأن لحظة خروج البورد لوش الميه بيبتدى هو كمان يلف , طبعا علي حسب وضع البوصة و مكان الشد , لو من اعلى المركب اللف هايكون اكتر لأن البورد هايطلع في الهواء بدري بينما لو من على الكاورته اللف اقل لكن للضمان و حفاظا على الشعر يبقى مدورين برولمان بلى

كلذلك يفضل وضع مدور ثالث على رولمان بلى بكليبس على المعلقة و ده برضه لامتصاص برم الخيط ثم لسهولة تغيير المعالق

نيجى لموضوع الجر بالسبحة و المعلقة و هنا لابد من توجيه النظر انه في حالة الجر بالسبحة لازم السرعة تكون عالية يعنى من 5 الى 6 عقدة و ليس كالجر بالطعم الحي اللي بيكون على 1 او 2 عقدة

اضافة اخيرة للبورد ابو تقل و كما ذكرت انه عيبه انه مع التهدئة للمركب في حالة لم السمكة البورد بيغطس

و اضيف هنا انه البوردات العادية بتطفو قليلا لعدم وجود رصاصة و بالتالى كونه من البلاستيك هايعوم

انما هناك ميزتين في هذا البورد !!!!!
ايه هى الميزة ؟؟

اولا انك ممكن تتحكم في اتجاه عومه
و ثانيا ممكن تتحكم في عمقه

ببساطة البور ده فيه حلقة من اعلى و توجيهها لليسار او اليمين بيخلى البورد يفتح يمين او شمال في عومته غير البورد التانى اللى المفترض انه نازل في خط مستقيم

الشىء التانى و هو الخاص بالعمق انك ممكن تغير مركز ثقل الرصاصة الامامية و بالتالى يا اما بيتكفي وشه للامام فينزل شوية زيادة او بترجعها للخلف فيخفف العمق شوية

مبدئيا كده المعالق يتم استعمالها اما مع:
1- البورد او شبشب الجر.. و دي الطريقة الأكثر شيوعا و الأكثر فعالية. و اللي مايعرفش بورد الجر هو أداة يتم ربطه بخيط مكنة الجر ثم تربط بعدها ليدر و المعلقة في آخر الليدر. مهمة البورد الأساسية هي تغطيس المعلقة و جعلها تعوم علي مستوي عميق. البورد مصمم بطريقة هندسية بحيث انه لما السمكة تضرب علي المعلقة و يتشد من اتجاه الليدر، البورد بينقلب رأسا علي عقب، فيتجه الي السطح و يشد السمكة معاه للسطح.

الاتجاه الدارج و الأكثر فعالية هي انك تربط معلقة وراء البورد، لكن ده لا يمنع انك تربط حاجة تانية زي الجيلي بيلي، ربالا خفيفة بدون معلقة لا تغطس، ربالا HST، كاليماري كاوتش ،،، الخ الخ

2- ثاني أكثر الطرق شيوعا هي استعمال المعلقة مع السبحة. و هنا انا باتكلم عن السبحة ال3 او 5 كيلوجرام مثلا علي خيط 120 او 140 و تلمها علي ايدك…

الجر بالسبحة و المعلقة و هنا لابد من توجيه النظر انه في حالة الجر بالسبحة لازم السرعة تكون عالية يعنى من 5 الى 6 عقدة و ليس كالجر بالطعم الحي اللي بيكون على 1 او 2 عقدة

3 – و نشتق من الطريقة السابقة ان تركب سبحة صغيرة عبارة عن نصف كيلو ثقل، يتم ربطهم علي خيط مكنة الجر، ورائهم ليدر ثم المعلقة

4- آخر طريقة و هي ان تركب علي خيط مكنة الجر طيارة او مجموعة طيارات، ثم ليدر ثم معلقة عائمة تحت السطح.

التجربة اظهرت ان الطريقة الأولي هي الأكثر قوة مع كل مقاسات البورد تقريبا.. هذه الطريقة اصطادت كل حاجة تقريبا نواجل، تواين، باراكودا، تونة، دراك، بياض و حتي الشريفة. و بالمناسبة فإن الرقم القياسي المصري المسجل لصيد التوين بطريقة الجر كان علي بورد و معلقة.

لو حبينا نوزع فعالية 100% علي ال4 طرق نقدر نقول 60% للبورد، 25% للسبحة، 5% للسبحة الخفيفة نصف كيلو (لم اراها تصطد شيئا امام عيني)، ثم 10% لطريقة الطيارة اللي اصطادت بلاميطة لكن نظريا مفروض تصطاد كمان تونة و دراك و حصان

 

 

انواع اسماك صيد الجر وطرق صيدها ف الاسكندريه

الاسماك المتوقع صيدها اثناء الصيد بطريقه الجر في الاسكندريه

اولاْ : الدراك king mackerel
الدراك من اشهر اسماك الجر في البحر المتوسط و الاسكندريه و هو موجود بكثر طوال العام انتشر في البحر المتوسط بعد حفر قناه السويس من الاسماك القويه الممتعه في الصيد
الدراك من الاسماك السطحيه الي حد ما حيث انه يغلب تواجده قريب من سطح الماء و في اماكن تدرج الاعماق و حول الشعب و الصخور وهو من الاسماك السريعه .
طرق صيده : باستخدام ربلات متوسطه العمق 20 او 15 قدم او سبحه خفيفه من 2 الي 3 كيلو سرعه البوت من 6 الي 10 كيلو في الساعه و في الاسكندريه يفضل الربلات زات الالوان الملحوظه او المعالق الفضيه.

ثانياْ : الانش Amberjack
الانش من الاسماك الموسميه التي لاتوجد باستمرار علي السواحل المصريه او في الاسكندريه اكثر تواجد لها في شهر 11 و 12 من الاسماك الرياضيه و ذلك لقوتها و احجمها الثقيله .
الانش يوجد قريب من الاعماق و يكثر تواجده حول السفن و المراكب الغارقه .
طرق صيده : الانش من اسماك القاع اذن فهو يحتاج الي الجر بالقرب من القاع اذا كان المنطقه التي تقوم بالجر فيها اقل من 15 متر لا مشكله تستخدم الربلات زات الاعماق الكبيره 25 او 30 قدم اما لو الاعماق اكبر وهذا الشائع في الاسكندريه يستخدم الديفنج بورد والمقاس حسب العمق و يستخدم معه معلقه او حبار صناعي او تستخدم السبح ذات الاوزان الكبيره وقد تصل الي 10 و 12 كيلو او الدونريجر سرعه الجر من 4 الي 8 كيلو في الساعه.

ثالثاْ :المياس Bluefish
المياس من الاسماك المتجوله المهجره و اكثر تواجد لها في المتوسط و الاسكندريه في الربيع و الصيف وهي من الاسمك التي اعدادها في تناقص مستمر .
توجد سمكه المياس بالقرب من الشواطئ لمهاجه اسراب السردين و الاسماك الصغيره في اعماق بين 2 و 10 متر و بالقرب من مداخل المواني
طرق صيدها : تستخدم الطعوم الطبيعيه المسيخه او الريش و سرعه جر بطيئه و المشي بجوار الحياد و حواجز المواني وقت الغروب او الفجر.

رابعاْ : الامبوكه او الحصان dolphin fish
من الاسماك الممتعه جداْ و خصوصا في صيدها نظراْ للونها الغريب و هي ايضا موسميه تبدا في الظهور في البحر المتوسط في شهر 11 الي شهر 2 .
توجد الامبوكه علي السطح لدرجه انها يمكن رؤيتها بالعين و هي تعيش في اثراب و تنجزب الي اي شئ علي السطح كا المراكب و منصات البترول و اي شئ مميز و الاخشاب الطافيه و القمامه.
طرق صيدها : الامبوكه او الحصان سمكه سطحيه تستخدم في صيدها الربلات اقل من 15 قدم او المعالق بتقل خفيف او بدون و الحبارات المطاطيه ولاكناحسن طريقه بستخدام سبحه خفيفه جداْ او معلقه بدون رصاص.

خامساْ : البلاميطه
البلاميطه هيه سمكه من عائله التونه ولاكنها قليله القيمه الاقتصاديه و هي توجد اغلب اوقات العام ولاكن يكثر تواجدها في الشتاء و تصل في الاسكندريه الي احجام ضخمه و تتميز بقوتها اثناء الصيد .
وتوجد هذه السمكه علي السطح او بالقرب من سطح الماء و توجد ايما وجدت اثراب الاسماك الصغيره و طيور النورس .
طرق صيدها : باستخدام الربلات متوسطه العمق مثلاْ 20 قدم او 15 قدم في حاله وجودها قرب السطح اما في حاله وجودها علي سطح الماء فتستخدم الطياره او الريش .

سادساْ : التونه Tuna
و هي من اندر الاسماك علي السواحل المصريه للبحر المتوسط و هي سمكه مهاجره و يهاجر ورائها عشقيها من الصيادين من امتع الاسماك في الصيد مرتفعه القيمه تمر من امام سواحل الاسكندريه في شهر 11 وهي في طريقها الي المياه الدافئه ولاكنها تكون بعيده جدا عن الشواطئ.
توجد التونه قريبه ايضان من سطح الماء او علي السطح و بجوار تجمعات الاسماك الصغيره للغذاء و يستدل علي وجودها من وجود طعامها من طيور النورس وتكون في مجموعات كبيره جدا و تصل الي احجام كبيره جداْ.
طرق صيدها : هناك مؤلفات كثيره لطرق صيد التونه لما لها من شعبيه كبيره و يقوم محبيها لتجهيز سفنهم خصيصا لها و لاكن يمكن صيدها بالطريقه المعتاده للجر بالقرب من السطح او علي السطح باستخدام ربلات 15 او 20 قدم او بالريش المخصص لها و سرعه البوت عاليه من تصل الي 20 كيلو في الساعه او اقل .

سابعاْ : الوقار grouper
الوقار من اكثر الاسماك تواجد علي ساحل الاسكندريه و الساحل الشمالي وهو من الاسماك التي توجد علي مدار العام و من اشهر انواعه في الاسكندريه الوقار 111 .
يوجد الوقار في قاع البحر و يسكن الكهوف و الشقوق .
طرق صيده :من طرق صيد الوقار كبير الحجم الجر و يتم ذلك بالدونريجر للوصول الي القاع او السبح السقيله او الديفنج بورد ويمكن استخدام الربلات في الاعماق القليله التي تستطيع فيها الربلا الوصول الي القاع.

 

تأثير الصيد بشباك الجر 

كان تأثير عمليات الصيد وغيره من الأنشطة الإنسانية على البيئة البحرية مصدر قلق كبير للصيادين على الدوام. ولكن هذا القلق من تأثير عمليات الصيد قد زاد خلال العشرين عاما الماضية. وقد تركز الاهتمام على تأثير معدات الصيد بالجر مثل الجرافات والكراكات على موائل القاع والكائنات الدقيقة. والأساس المنطقي لهذا الاهتمام له عدة وجوه. فموائل القاع توفر الملاذ والحماية لصغار الأسماك من ناحية، والحيوانات المرتبطة بها تعد مصدرا لتغذية العديد من أسماك القاع المهمة من ناحية أخرى. ومعنى هذا أن التأثير على تجمعات أسماك القاع قد يؤدي إلى انخفاض الموارد السمكية، بما في ذلك تلك التي تستغل تجاريا. ولذا فإن معرفة رد فعل هذه التجمعات على استخدام معدات الصيد، لها أهمية كبيرة أيضا بالنسبة لمديري مصايد الأسماك.
ورغم العدد الكبير من الدراسات التي أجريت على تأثير معدات الصيد بالجر على تجمعات أسماك القاع في السنوات العشر الأخيرة فإننا لا نعرف شيئا عن هذا التأثير ولا نستطيع الخروج باستنتاجات واضحة في هذا المضمار.

الصيد بشباك الجر:


وهناك أسباب عديدة لذلك، أولها أن تجمعات أسماك القاع متداخلة، كما أن اختلافاتها الزمنية والمكانية الكبيرة قد تخفي وراءها تدخلات للبشر. وثانيا، تبين الدراسات أن تأثير معدات الجر- ورد الفعل إزاءها- يتفاوت تفاوتا كبيرا، ويتوقف على نمط الموئل وطريقة التدخل (أي كثافة المعدات ونوعها). وبالتالي يمكننا أن نتوقع اختلافات كبيرة في ردود الفعل على تأثير معدات الجر عندما تستخدم في مناطق صيد جديدة غير معروفة. وثالثا، استخدام مناهج مختلفة يتسم الكثير منها بعيوب خطيرة وهذا البند الأخير له أهمية خاصة، إذ يعني ضرورة إعالة النظر في المنهجية المستخدمة في أي دراسة، مع تفسير نتائجها بحرص.
والاستنتاجات التي يمكن استخلاصها من الدراسات الخاصة بتأثير معدات الجر على أسماك القاع، تكون في أغلب الأحيان قاصرة بسبب عيوب منهجية. ولكن ذلك لا يدخل في الحسبان دائما. (والواقع أن بعض الدراسات الاستعراضية الأخيرة قد نشرت دون النظر إلى هذه المحاذير).
وقد تعرضت دراسة أخيرة للمنظمة لمعالجة هذا الوضع حين طرحت تقديرا دقيقا للطريقة والمنهجيات العلمية المستخدمة في دراسة تأثير معدات الجر. وتحتوي هذه الدراسة على تقدير للمعرفة الحالية بالتأثير الفيزياثي والبيولوجي لشباك أوتار الجر، وشباك الدعامة الخشبية وكراكات الاسكالولب وفيما يلي أهم نقاط هذه الدراسة.

المنهجيات المستخدمة في دراسة تأثير الصيد بشباك الجر ينبغي أن تكون، من الناحية المثالية، كما يلي:
• أن تسمح بدراسة تأثير معدات الجر على نطاق زمني ومكاني يكون ممثلا للصيد التجاري؛
• أن تشمل مقارنة بين المناطق التي حدث فيها التأثير ومناطق أخرى لم يحدث فيها صيد بهذه الطريقة؛
• أن تستخدم وسائل كمية لعمل عينة من كائنات القاع الدقيقة.
ولم يفلح معظم هذه الدراسات حتى الآن في الالتزام بواحد أو أكثر من المتطلبات اللازمة لأي دراسة مثالية.
وقد استخدم نهجان مختلفان لدراسة التأثير الفيزيائي والبيولوجي لمعدات الجر على موائل أسماك القاع وتجمعاتها. أحدهما إجراء عمليات جر تجريبية في مكان ما ومقارنة المؤشرات الفيزيائية والبيولوجية قبل وبعد عمليات الصيد و/ أو المقارنة مع مكان آخر قريب لم تستخدم فيه معدات الجر. والنهج الثاني هو مقارنة أماكن الصيد التجاري التي جرت فيها عمليات صيد كثيفة مع المناطق التي أجريت فيها عمليات صيد خفيفة أو لم تجر فيها مثل هذه العمليات مطلقا.
والمشكلة الرئيسية مع النهج الأول هي أن عمليات الصيد التجريبية بالجرافات تجري عادة بطول طرق ضيقة وتنتهي خلال فترة زمنية قصيرة ومعنى ذلك أن هذا النهج لا يخرج بالأثر الذي يحدث على نطاق واسع وخلال فترة زمنية طويلة في أعمال الصيد التجاري. أما المشكلة مع النهج الثاني فهي أن جهد الصيد التجاري بالجرافات يتوزع عادة بغير انتظام في مناطق الصيد. أما أخذ العينات فلا يتم عادة على نطاق واسع بحيث يبين المستوى الحقيقي للتأثير، حيث أن هناك بقعا ينخفض فيها جهد الصيد داخل مناطق بها صيد كثيف والعكس بالعكس. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المواقع التي لا تجري فيها أي عمليات صيد قلما توجد في مناطق الصيد التجارية. وللأسف فإن كلا النهجين لدراسة التأثير يعتمدان على الدخول إلى مناطق للمقارنة حيث أن عدم وجود مناطق مقارنة مناسبة قد يؤدي إلى المغالاة قي تقدير تأثير معدات الجر على موائل أسماك القاع.

 

التأثيرات الفيزيائية:

تنطوي شباك أوتار الجر وشباك الدعامة الخشبية وكراكات الاسكالوب في تصميمها على مبادئ مختلقة للصيد، وبالتالي فإن لها تأثيرات فيزيائية مختلفة على قاع البحر. فشباك أوتار الجر مصممة على أن تصيد الأوربيان والأسماك التي تعيش بالقرب من القاع. وهي مزودة بأنواع مختلقة من معدات القاع (مثل البكر وقواديس الصخور) وأبواب الشباك وكلها تهدف إلى المحافظة على الجزء الفعال من المعدات فوق قاع البحر مباشرة وأهم تأثير فيزيائي ملحوظ لشباك أوتار الجر هو التجاعيد (يصل عمقها إلى 20 سنتيمترا) التي تحدثها الأبواب، بينما لا تتسبب الأجزاء الأخرى من الجرافات إلا في إحداث تأثيرات طفيفة. وبينت بعض الدراسات أن هناك تغييرات في خواص الترسبات الموجودة على سطح القاع. ففي القيعان الصلبة قد تزيح معدات الجر صخورا ضخمة في طريقها. كما بينت بعض الدراسات أن علامات أبواب الشباك تختفي خلال أقل من خمسة شهور في المناطق التي بها تيارات عنيفة، بينما في المناطق الساحلية المحمية تظل هناك علامات بسيطة بعد 18شهرا من الصيد التجريبي بشباك الجر. فالعمق الذي تصل إليه علامات شباك الجر واحتمالها يتوقفان على وزن المعدات وأدائها، وعلى نوع الترسبات وعلى التأثيرات الطبيعية (مثل تأثير التيارات والأمواج).
وتستخدم شباك الدعامة الخشبية وكراكات الإسكالوب لصيد الأصناف التي تعيش في القاع أو المدفونة جزئيا فيه. ولذا فإن شباك الدعامة الخشبية مزودة بسلاسل لها خطافات، كما أن الكراكات بها أسنان مصممة لنبش سطح قاع البحر وحفر بضع سنتيمترات من الترسبات الموجودة عليه. وأهم التأثيرات الطبيعية الملموسة لشباك الدعامة الخشبية وكراكات الاسكالوب هو تسطيحها لطبوغرافية القيعان غير المنتظمة، وإزالتها للمعالم الطبيعية مثل أكوام التجمعات البيولوجية والمخابئ. وقد تبين أن الأعماق التي تصل إليها خطافات السلاسل في شباك الدعامة الخشبية تتراوح بين سنتيمتر واحد وثمانية سنتيمترات، بينما تصل كراكات الاسكالوب إلى أعماق أقل من ذلك قليلا وتتراوح الفترة التي تظل فيها هذه العلامات موجودة بين أيام قليلة في المناطق المعرضة لتيارات المد والجزر وبين أشهر قليلة في الخلجان المحمية.

التأثيرات البيولوجية

تبين أن أشد التأثيرات خطورة لشباك أوتار الجر هو ما يحدث للموائل الموجودة في القيعان الصلبة التي بها معالم راسية. ففي مثل هذه الموائل، تبين أن الكائنات اللاعنقية الكبيرة مثل الإسفنج والحيوانات الزهرية والشعاب المرجانية قد تناقصت بصورة كبيرة في مجموعها نتيجة لمرور معدات أرضية عليها. وبناء على ذلك فإن الموائل التي تكثر فيها الحيوانات اللاعنقية الكبيرة قد تتضرر بصورة بالغة من الجرافات.
وقد أجريت بضع الدراسات لمعرفة تأثير الصيد التجريبي بالجرافات على مناطق الصيد (البعيدة عن الشاطئ) ذات القيعان الرملية. وقد أوضحت هذه الدراسات أن هناك انخفاضا في أعداد بعض أصناف القاع. ولكن يبدو أن هذه الأصناف تستعيد حيويتها خلال سنة أو أقل. فقد أشارت الدراسات إلى أن الجرافات لا تحدث تغييرا كبيرا في تجمعات أسماك القاع التي جرت دراستها. ولكن الموائل أظهرت تغيرات زمانية ومكانية ملموسة في أعداد الأصناف وأفرادها. وربما كانت هذه الموائل مقاومة لا تتأثر بالجرافات لأنها تتعرض إلى درجة كبيرة من الاضطرابات الطبيعية مثل التيارات العنيفة والتفاوت الكبير في درجات ا لحرارة.
وجرت دراسات دقيقة من خلال تجارب عديدة لمعرفة تأثير جرافات الأربيان والكلويات على القيعان الناعمة (أي ترسبات الطين أو الطمي). ولكن هذه الدراسات لم تعطي نتائج واضحة أو متسقة. ورغم ما لوحظ من حدوث تغييرات في العديد من أصناف القاع أثناء التجارب، فإنه لا يمكن إرجاع سوى عدد محدود من التجارب المتسقة والواضحة إلى تأثير شباك الجر. ورغم ذلك فإن هذه الموائل ذات القيعان الناعمة أظهرت تغيرات زمنية ملموسة في كثير من أصناف القاع نتيجة التنوع الطبيعي، كما أن التغيرات التي تحدث في الحقيقة بسبب شباك الجر قد تختفي وراء هذا التنوع، وبالتالي يصبح من الصعب اكتشافها.
وقد أجريت دراسات محدودة نسبيا لمعرفة تأثير شباك الدعامة الخشبية في بحر الشمال وبحر آيرلندا بصفة أساسية، حيث توجد مناطق بعينها من قاع البحر تعرضت للصيد الكثيف بشباك الجر منذ عشرات السنين. وقد بينت هذه الدراسات انخفاضا ملموسا في أعداد الكثير من أصناف القاع (وصل الانخفاض في بعض الأحيان إلى 50 في المائة). كما كانت هناك دلائل واضحة على تأثير قصير الأجل للصيد الكثيف بشباك الدعامة الخشبية. ولم تجري دراسات للتأثير طويل الأجل بسبب ندرة الأماكن التي لم تجر فيها عمليات صيد كمواقع مناسبة للمقارنة.
إن الدراسات التي أجريت على صيد المحار المروحي بالكراكات تفوق كثيرا في عددها تلك التي أجريت على الصيد بشباك الدعامة الخشبية. ويبدو أن تأثير صيد الاسكالوب بالكراكات يماثل نتائج الصيد بشباك الدعامة الخشبية، مع الانخفاض الملموس في وفرة العديد من أصناف القاع- ومع ذلك فإن الانخفاض الذي حدث في كثافة الأسراب بسبب الكراكات كان في أغلب الأحيان أقل مقارنة بما يحدث نتيجة التغيرات الزمنية والمكانية. ولم يكن هناك تأثير لأعمال كراكات الاسكالوب أو شباك الدعامة الخشبية في المناطق المعرضة للاضطرابات الطبيعية مثل تأثير الأمواج وتغيرات الملوحة، مما يؤكد الاتجاه العام القائل بأن هذه الموائل تبدو مقاومة للتأثيرات التي تحدثها معدات الجر.

الاستنتاجات


مازالت معرفتنا بالكيفية التى تؤثر بها معدات الجر على أنماط الموائل المختلفة شحيحة للغاية. والواقع أننا لا نستطيع سوى استخلاص استنتاجات محدودة بخلاف الاستنتاجات العامة، عن كيفية ردود أفعال تجمعات أسماك القاع على تأثيرات الصيد بشباك الجر. ويرجع السبب الرئيسي في نقص معرفتنا هذه بصفة أساسية إلى التعقيد الذي تتسم به هذه التجمعات وتنوعها الطبيعي، وإلى أن أغلب الدراسات التي أجريت حتى الآن كانت بها عيوب وأوجه قصور في المنهجيات المطبقة. والأكثر من ذلك أن إجراء هذا النوع من الدراسات قد يكون صعبا ويحتاج إلى جهد كبير في نفس الوقت.
وتتعرض الموائل ذات القيعان الصلبة التي تنتشر فيها الكائنات اللاعنقية الكبيرة إلى أضرار بالغة بسبب شباك أوتار الجر، بينما لا تتأثر القيعان الناعمة إلا بتأثيرات طفيفة. كما تبين أن شباك الدعامة الخشبية وكراكات الاسكالوب تحدث تغييرات في تجمعات أسماك القاع.
ويثير توثيق تأثيرات شباك الجر على أنماط معينة من الموائل قضية مهمة تمثل تحديا في مجال الإدارة ألا وهي كيف تتكون أسراب الأسماك ذات الصلة وغيرها من الموارد البحرية المستغلة التي تتأثر بالتغييرات التي تحدث في تجمعات أسماك القاع؟ فمعرفتنا بالعلاقة بين التعقيد الذي تتسم به موائل أسماك القاع وبين ديناميات أسراب الأسماك تعد ضعيفة، وبالتالي فإننا لا نستطيع معرفة الآثار المحتملة لشباك الجر بصورة كاملة قبل أن نفهم هذه العلاقة بصورة أفضل.

 

مشكلة إدارة طاقة الصيد

السمات المشتركة في الكثير من مصايد الأسماك التجارية هي تراجع الغلة، وتقلص الكتلة الحيوية من المخزونات السمكية، والربحية غير المضمونة. ففي المصايد التي ليست لها إدارة أو تلك التي تدار كمصايد مفتوحة في الواقع، نجد أن التسابق على الصيد سرعان ما يخلق طاقة صيد أكبر من تلك المطلوبة لصيد حصيلة مستمرة ويأخذ الإفراط في الطاقة شكل توسع مفرط في الصيد (والتجهيز). وإذا ما لم يتم التحكم في هذه الطاقة، فإنها تؤدي عادة إلى الإفراط في الصيد.
وقد أصبحت مشكلتا الطاقة المفرطة وإدارتها من القضايا الرئيسية في إدارة مصايد الأسماك في الألفية الجديدة فالحقيقة أن الطاقة المفرطة والصيد الجائر هما أعراض لنفس مشكلة الإدارة الكامنة، إلا وهي عدم وجود تعريف واضح لحقوق الملكية أو حقوق المستخدمين. فلو أن للصيادين حقوقا خالصة وآمنة، لأمكنهم تعديل طاقة الصيد بحيث تتناسب مع كميات الأسماك المتاحة، دون أن يندفعوا إلى الاستثمار في طاقة زائدة حتى يستطيعوا صيد الأسماك قبلا غيرهم.
ويمكن القول إنه لو كانت هناك نظم إدارة تقوم على الحقوق، لأمكن حل المشكلة إلى حد كبير، ولما كانت هناك حاجة إلى اعتبار طاقة الصيد قضية في حد ذاتها.
وفي السنوات الأخيرة عزت الحكومات في مختلف أرجاء العالم استخدام الحقوق في مصايد الأسماك. ولكن التغيير مازال بطيئا. وهناك أسباب سياسية و اجتماعية و اقتصادية وراء ذلك. كما أن الاهتمام بالأمن الغذائي، والتأثيرات الاقتصادية والمالية لأي تغييرات في مصايد الأسماك أو مجتمعات الصيادين هي اعتبارات لها أهميتها بالنسبة لمديري مصايد الأسماك. فهذه التأثيرات لا تفتصر على القطاع التجاري، وإنما تؤثر على جميع مستخدمي الموارد البحرية الحية سواء كانوا من المستهلكين أو من غير المستهلكين، بما في ذلك مصايد الأسماك الترفيهية وعامة الناس.
وربما استمر الاتجاه نحو تطبيق حقوق استخدام- أو ملكية- قوية في مصايد الأسماك.
ولكن المرجح أن حقوق الاستخدام الخالصة لبعض مصايد الأسماك لن تكون ممكنة، لأسباب تقنية واجتماعية وسياسية. ومن ثم ينبغي أن تكون هناك إدارة لطاقة الصيد بالجمع بين ضوابط المدخلات والمخرجات، حتى لا تتسبب المستويات المفرطة في جهد الصيد في انخفاض مجموع المصيد من الأسماك وفوائده الاقتصادية فتصل إلى مستويات تقل بكثير عن المستويات الممكنة.
ولكي يستطيع المديرون توجيه طاقة الصيد، فلابد لهم من معرفة مقدار الطاقة الموجودة من ناحية، وأن يحددوا مستوى هذه الطاقة بالنسبة لكل مكان للصيد (أي المستوى المستهدف للطاقة) الذي يحقق أهداف الإدارة على أفضل وجه، من ناحية أخرى. وقد استعرضت المنظمة عدة طرق لقياس طاقة الصيد. وفيما يلي تعريف لطاقة الصيد والطرق المختلفة لقياسها.

ما هي طاقة الصيد؟


عادة ما يكون لدى المجموعات المختلفة من السكان فهم مختلف للطاقة. فعلماء تكنولوجيا الصيد غالبا ما ينظرون إلى طاقة الصيد على أنها الإمكانية التكنولوجية والعملية لسفينة ما لتحقيق مستوى معين من النشاط، وليكن أيام الصيد، أو المصيد، أو المنتجات المصنعة. أما علماء صيد الأسماك فغالبا ما يفكرون في طاقة الصيد من حيث جهد الصيد، ومعدل النفوق الناجم عنه (أي نسبة المخزونات السمكية التي تنفق أثناء الصيد). وعادة ما يكون لدى مديري مصايد الأسماك وجهة نظر مماثلة عن طاقة الصيد، وإن كانوا يربطون هذا المفهوم مباشرة بعدد السفن التي تعمل في مكان الصيد. ويعبر الكثير من المديرين عن طاقة الصيد بمقاييس معينة مثل مجموع الحمولة أو الجهد الإجمالي (مثل أيام الصيد الموحدة المتاحة). وأغلب هذه الأفكار تعكس فهما للطاقة من حيث المدخلات أساسا (منظور المدخلات).

توقعات تربية الأحياء المائية في العالم: تحليل توقعات الإنتاج حتى عام 2030


أدى النمو السكاني والتوسع العمراني وارتفاع دخول الأفراد إلى مضاعفة استهلاك العالم من الأسماك بأكثر من ثلاثة أمثاله خلال الفترة 1961- 2001 حيث زاد هذا الاستهلاك من 8 2 إلى 96.3 مليون طن وقد تضاعف استهلاك الفرد خلال تلك الفترة بضربه في معامل 1.7، وأصبح من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في كثير من بلدان العالم خلال العقود القادمة. وفي ظل ثبات الإنتاج والنمو البطيء من المصايد الطبيعية فليس هناك سوى زيادة الإنتاج من تربية الأحياء المائية لتلبية الطلب العالمي المتزايد. واعترافا من المنظمة بالتحديات التي قد تواجه هذه الصناعة الجديدة نسبيا في السنوات القادمة وضرورة الإعداد لتنمية هذا ا لقطاع بصورة مستدامة، أجرت المنظمة دراسة عن توقعات الإنتاج العالمي من تربية الأحياء المائية بغرض تقييم إمكانية هذا القطاع على تلبية الطلب المتوقع على أسماك الطعام في عام 2020 وما بعده .
وإحدى الطرق لمعرفة ما إذا كانت التوقعات بالتوسع في تربية الأحياء المائية يمكن أن تتحقق بالفعل، هي دراسة الخطط القطرية لتربية الأحياء المائية. فالإنتاج الذي تتوقعه الخطط القطرية من تربية الأحياء المائية يمكن أن يبصرنا بالاتجاهات المستقبلية. فمن الممكن جمع أرقام الإنتاج المستهدفة ومقارنتها بتوقعات التوازن العامة الحالية. وقد استخدم هذا النهج لإجابة على سؤالين: هل لدى كل بلد الطموح في التوسع من أجل تلبية الطلب العالمي المتوقع، وهل مشروعاته واقعية؟ وهل تساير توقعات “كمية” الإنتاج القطري الزيادات المتوقعة في الطلب على أسماك الطعام؟
وقد طلب من المنتجين الرئيسيين لتربية الأحياء المائية طرح خططهم واستراتيجياتهم لتنمية تربية الأحياء المائية، بما قي ذلك الأهداف الكمية للإنتاج إذا توافرت لديهم. وتم جمع المعلومات عن توقعات العرض والطلب العالمي من ثلاثة مصادر ( Ye في منظمة الأغذية والزراعة، 1999؛ و 2003 Wijkström ؛ والمعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، 2003) . واستخدمت هذه المعلومات بعد ذلك كقاعدة لقياس مدى واقعية وسلامة التوقعات القطرية.

المصدر/

http://www.moa.gov.ps/forum/showthread.php?t=1090

 

  • احجز رحلتك الآن..

    ايجى فيشينج هاتساعدك تحجز رحلتك انت بس ادينا البيانات بتاعتك وعاوز رحله امتى انت لوحدك ولا…
  • الصيد بالغوص (فيديو)

    قواعد وضوابط الصيد تحت الماء و الغوص الحر صيد الأسماك و الغوص الحر كباقي الرياضات الأخرى ي…
  • موسم صيد القاروص بدايته و نهايته وطرق صيده

    القاروص هو سمك بحري يقترب من السواحل ويدخل المصبات المائية حيث تقل درجة الملوحة القاروص يع…
Load More Related Articles
  • الصيد بالغوص (فيديو)

    قواعد وضوابط الصيد تحت الماء و الغوص الحر صيد الأسماك و الغوص الحر كباقي الرياضات الأخرى ي…
  • موسم صيد القاروص بدايته و نهايته وطرق صيده

    القاروص هو سمك بحري يقترب من السواحل ويدخل المصبات المائية حيث تقل درجة الملوحة القاروص يع…
  • انواع السنار

    ختيار العدة المناسبة لصيد السمك : انواع السنار وكيف يستخدم ولكل سمكه سنارهلاحظت أن كثيرا م…
Load More By hagerabodef
  • الصيد بالغوص (فيديو)

    قواعد وضوابط الصيد تحت الماء و الغوص الحر صيد الأسماك و الغوص الحر كباقي الرياضات الأخرى ي…
  • موسم صيد القاروص بدايته و نهايته وطرق صيده

    القاروص هو سمك بحري يقترب من السواحل ويدخل المصبات المائية حيث تقل درجة الملوحة القاروص يع…
  • انواع السنار

    ختيار العدة المناسبة لصيد السمك : انواع السنار وكيف يستخدم ولكل سمكه سنارهلاحظت أن كثيرا م…
Load More In مياه مالحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

الصيد بالغوص (فيديو)

قواعد وضوابط الصيد تحت الماء و الغوص الحر صيد الأسماك و الغوص الحر كباقي الرياضات الأخرى ي…